هل يسبب بخاخ الشعر عيوباً خلقية لجنينك؟

إذا كنت تقومين باستخدام بخاخ الشعر أثناء الحمل، عليك التوقف عن ذلك وفوراً!!

هل يسبب بخاخ الشعر عيوباً خلقية لجنينك؟

كشف باحثون في دراسة تم إجراؤها في فرنسا عن وجود رابط بين المواد الكيميائية المتواجدة في بخاخ الشعر وحالة مرضية قد تصيب الأجنة الذكور. وقد نشرت نتائج الدراسة في (the International Journal Of Environmental Research And Public Health).

ووجد الباحثون أن استعمال بخاخ الشعر وبعض أنواع الشامبوهات الملونة للشعر قد يسبب ظهور عيب خلقي في الجنين الذكر يسمى (Hypospadias)، وهو حالة تظهر فيها فتحة التبول في غير موقعها على القضيب الذكري. وأظهرت الإحصائيات أن هذه الحالة ازدادت نسبتها بين المواليد الذكور مؤخراً وهي في ازدياد مستمر.

وإحدى الفرضيات المطروحة حالياً هي أن المواد الكيميائية المستخدمة في هذه المنتجات، قد تتلاعب بالهرمونات الذكرية ما يؤثر على تطور الأعضاء الذكرية عند الجنين في الأشهر الثلاث الأولى والتي تعتبر فترة حساسة من تكون وتطور الجنين.

ومن الجدير بالذكر أن حوالي 1 من كل 250 رجل مصاب بهذه الحالة، التي تتسبب غالباً بأذى نفسي وجسدي للمصاب بها، وتجرى سنوياً ما يقارب 1500 عملية جراحية لتصحيح الخلل الحاصل.

وتأتي هذه الدراسة لتدعم نتائج دراسة سابقة وجدت أن نسبة الأجنة الذكور المصابة بهذه الحالة، يتضاعف لدى النساء العاملات في مجال تصفيف الشعر.
وتعتبر هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تربط بين هذه الحالة المرضية وهذه المركبات المستخدمة لأغراض تجميلية. لذا وعلى سبيل الاحتياط يرجى من الحامل تجنب استخدام هذه المواد إلى أن تكشف الدراسات القادمة صحة هذه النتائج الأولية من عدمها.

نشرت من قبل - الاثنين ، 6 مارس 2017