هل يمكن للدايت صودا أن تؤدي الى السمنة

يتناول العديد من الأشخاص الدايت صودا كونها لا تضم الكثير من السعرات الحرارية ولا تزيد من وزنهم، ولكن هل هذا الاعتقاد صحيحاً؟

هل يمكن للدايت صودا أن تؤدي الى السمنة

وجد باحثون في دراسة جديدة لهم أن تناول الصودا الدايت لا يعمل على خفض الوزن، بل على العكس قد يزيد من وزن متناوليها.

حيث يعتبر الأسبارتام البديل الأكثر شيوعا للسكر في العديد من الأطعمة والمشروبات وخاصة الصودا دايت حيث أنها خيار شائع لدى الذين يسعون الى إنقاص وزنهم، ولكن تشير الأبحاث بأن تناول بعض الأسبارتام يومياً يؤدي بكم إلى الشعور بالجوع مما يؤدي إلى تناولكم للطعام بشكل أكبر وبالتالي الزيادة بالوزن. وقد أظهرت نتائج الدراسات التي أجريت على الفئران أنه بالمقارنة بين السكر والمحليات مثل السكرين والأسبارتام فإن هذه المواد تؤدي إلى الزيادة بالوزن بصورة أكبر.

وقد قال الباحثون من مستشفى ماساتشوستس العام (Massachusetts General Hospital) بأن الأسباب التي تؤدي إلى ذلك غير واضحة حاليا. حيث نشرت تلك الأبحاث في المجلة العلمية المختصة بعلم الوظائف (journal Applied Physiology) وقد قالوا بأن أحد مركبات الأسبارتام يؤدي إلى تلك النتيجة. وقد قاد فريق البحث الدكتور ريتشارد هودين (Richard Hodin) من المستشفى العام للجراحة في ماساتشوستس.

هذا ويعتبر أحد مركبات الأسبارتام الذي يدعى فينيلالانين phenylalanine وهو مثبط لإنزيم القناة الهضمية الذي يدعى إنتيستينال الكالاين فوسفاتاز IAP) intestinal alkaline phosphatase) حيث ثبت بأنه يقي من متلازمة التمثيل الغذائي (متلازمة الأيض) metabolic syndrome لدى الفئران. حيث أن متلازمة الأيض هي إسم عام للأعراض التي تنتج عن مرض السكري من النمط الثاني أوأمراض القلب والأوعية الدموية  والسمنة.

حيث كان الدكتور هوديني قد أجرى العديد من الأبحاث على الفئران حيث تم إخضاعهم إلى حمية غنية بالدهون وخلال ذلك تم إعطائهم إنزيم الـ (IAP) وإكتشفوا بأن الأنزيم يمكن أن يمنع من تطور متلازمة الأيض وبالتالي الحد من الأعراض لدى الحيوانات التي تعرضت لنفس الضروف.

وبناءاً على هذه العلاقة بين إنزيم IAP إنتيستينال الكالاين فوسفاتاز، فينيلالانين phenylalanine والأسبارتايم إفترض الباحثون بأن الأسبرتايم يمكن أن يكون سبباً للإصابة بمتلازمة الأيض بسبب تثبيط الفينيلالانين phenylalanine.

وقد قام الباحثون باستهداف الفئران في دراستهم ووجدوا أن عمل انزيم IAP قل عند تناول الاسبرتام، على العكس من تناول المشروبات التي تحتوي على السكر الاخر، ولاحظ الباحثون أن الفئران التي اتبعت نظاماً غذائياً غني بالدهون مع الأسبرتام ازداد وزنها مقارنة بأولئك الفئران التي اتبعت نفس النظام الغذائي بدون الاسبرتام.

وأفاد الباحثون أن هذه المشروبات وبالرغم من كونها تضم سكريات مخصصة والتي تعرف بإنقاص الوزن إلا أنها لا تقوم بالمهمة اللازمة لها، لذا يجب على المستهلكين تحديد كمية هذه المشروبات قدر المستطاع.

 

نشرت من خالد صالح - الأحد ، 27 نوفمبر 2016