هل يمكن للقهوة أن تقي النساء من الخرف

أشار الباحثون في السابق أيضا الى وجود العديد من الفوائد الإدراكية للكافيين المتوفر في القهوة والشاي والكولا، ولكن ما الجديد؟

هل يمكن للقهوة أن تقي النساء من الخرف

بينت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Journals of Gerontology أن تناول النساء الكبار في العمر لإثنين أو ثلاثة أكواب من القهوة يومياً يقلل من خطر إصابتهن بالخرف والتدهور المعرفي الإدراكي.

حيث كانت قد وجدت دراسة سابقة علاقة ما بين تناول القهوة وتحسن الذاكرة طويلة الأمد، ولكن رغب الباحثون القائمون على الدراسة الحالية في التعمق باثر الكافيين على الدماغ لدى كبار السن.

إذ تم إجراء البحث على 6467 إمرأة بعمر 65 وما فوق وتم تتبعهم لفترة وصلت إلى 10 سنوات تقريباً، علماً أن جميع المشتركات خضعن لتقييم خاص بالقدرات المعرفية الإدراكية الخاصة بهم.

ووجد الباحثون أن 388 إمراة كن مصابات بتدهور معرفي إدراكي، كما لاحظوا أن اللواتي تناولن كمية أكبر من الكافيين (أكثر من 261 ملليغرام يوميا) كان معدل تشخيص مرض الخرف والضعف الإدراكي لديهن أقل مقارنة بغيرهن، وهن النساء اللواتي كن قد تناولن كمية قليلة من الكافيين والتي تم تحديدها بـأقل من 64 ملليغرام يوميا.

وأشار الباحثون إلى أن 261 ملليغرام من الكافيين هو ما يعادل 2-3 أكواب من القهوة يوميا، أو 5-6 أكواب من الشاي الأسود.

هذا وكان فريق الباحثين قد وجدوا نفس النتائج بعد الأخذ بعين الإعتبار العوامل الأخرى التي من الممكن أن تزيد من خطر الإصابة بالخرف مثل العمر، العرق، معدل كتلة الجسم (BMI)، التدخين، الكحول، الإكتئاب، ضغط الدم المرتفع، جودة النوم ووجود أمراض القلب والأوعية الدموية.

وكان معدوا الدراسة قد أكدوا أنهم لم يستطيعوا إثبات تأثير الكافيين على خفض نسبة المرض لدى الرجال. لذلك فإنهم لا يستطيعوا شمل الرجال بهذه النتائج.

ومع ذلك، يعتقد الباحثون أن دراستهم هذه تقربنا من فهم كيفية  تأثير الكافيين وكيف يمكننا الإستفادة منه لتحسين القدرات الإدراكية-المعرفية، وأن هذه النتائج تمهد الطريق لإجراء أبحاث مستقبلية بهذا المجال.

وخلص الباحثون الى أنهم يحتاجون الى المزيد من الأبحاث  لتأكيد هذه النتائج، حيث أن تناول الكافيين قابل للتعديل بسهولة. فمن المهم تحديد وفهم العلاقة بين الكافيين والصحة الإدراكية-المعرفية ليس من منطلق الجوانب الوقائية فحسب وإنما فهم الاليات ومشاركتها في الخرف وضعف الادراك.

 

 

نشرت من خالد صالح - الأربعاء ، 5 أكتوبر 2016