واظب على القراءة فهي تزيد من عمر الإنسان

هل تقوم بقراءة بعض الكتب في خضم الحياة السريعة أم أنك لا تملك الوقت لذلك؟ على العكس! إذ يجب أن تقرأ بعض الكتب يومياً لتطيل من عمرك!

واظب على القراءة فهي تزيد من عمر الإنسان

لقد توصلت دراسة جديدة إلى ان قراءة الكتب من شأنها أن تطيل من عمر الإنسان بحوالي سنتين، وكلما زادت القراءة زاد عمر الإنسان.

فقراءة الكتب من الأمور الهامة والتي تترك أثرها الكبير على صحة الإنسان وفقاً لهذه الدراسة الجديدة التي نشرت في المجلة العلمية Social Science & Medicine.

وللكشف عن هذه الاثار الإيجابية لقراءة الكتب، قام الباحثون باستهداف 3,635 رجلاً وإمراة فوق الخمسين من عمرهم، حيث تم تتبعهم بمعدل 12 عاماً.

وطلب من جميع المشتركين تسجيل عدد الكتب التي يقرأونها في بداية التجربة، بهدف تقييم قدرتهم على البقاء على قيد الحياة خلال فترة الدراسة.

ولاحظ الباحثون أن المشتركين الذين قرأوا الكتب لفترة ثلاثة ساعات ونصف أسبوعياً انخفض خطر وفاتهم خلال الـ 12 سنة اللاحقة بحوالي 17%، في حين أن الذين قرأوا أكثر من هذه المدة انخفض خطر وفاتهم بحوالي 23%، وذلك مقارنة مع أولئك الذين لم يقومون بقراءة أي من الكتب.

وبشكل عام أشار الباحثون أن الأشخاص الذين يقومون بقراءة الكتب تزيد فترة حياتهم بحوالي سنتين مقارنة بغيرهم.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الأكثر قراءة كانوا من الإناث والأشخاص الذين أنهوا دراستهم الجامعية ويملكون مستوى مادي أعلى من غيرهم.

هذا وبينت النتائج أن الأشخاص الذين قاموا بقراءة المجلات والصحف اليومية انخفض لديهم معدل الوفاة المبكرة أيضاً، ولكن بصورة أقل من أولئك الذين قرأوا الكتب فقط.

وبقيت النتائج مماثلة بعد الأخذ بعين الإعتبار عددا من العوامل المختلفة مثل:

  • الجنس
  • العمر
  • التعلم
  • الثراء.

وبالرغم من وجود هذه العلاقة ما بين قراءة الكتب وانخفاض خطر الوفاة، إلا ان الباحثين لم يتمكنوا من معرفة الالية من وراء ذلك، ويعتقدون أن السبب قد يعود إلى الفوائد في القدرات المعرفية والإدراكية للفرد، حيث كانت قد وجدت دراسة سابقة نشرت في عام 2013 أن قراءة الكتب يعزز التواصل ما بين خلايا الدماغ.

ويأمل الباحثون أن يتوصلوا ألى الالية الدقيقة من وراء هذه العلاقة، مؤكدين بذلك على أهمية قراءة الكتب لما لها من فوائد عديدة على صحة الإنسان.

 

نشرت من قبل - الاثنين ، 8 أغسطس 2016