وجبات المطاعم تحتوي على كمية عالية جداً من السعرات الحرارية

عادة ما يعاني الأشخاص الذين يتناولون وجبات الطعام في المطاعم من انفتاح شهيتهم للأطعمة الدسمة واللذيذة بعيداً عن تلك الصحية، فما هو آثر ذلك على صحتهم؟

وجبات المطاعم تحتوي على كمية عالية جداً من السعرات الحرارية

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Journal of the American Academy of Nutrition and Dietetics أن بعض وجبات الطعام المقدمة في المطاعم يتجاوز فيها مجموع السعرات الحرارية عن الكميات الموصى بها يومياً.

حيث لاحظ الباحثون القائمون على الدراسة أن 90% من الوجبات المقدمة من 120 مطعماً يتم تحضيرها بأحجام تتجاوز فيها كمية السعرات الحرارية عن التوصيات اليومية لوجبة طعام واحدة، بالتالي فأن القيام بالخيارات الصحية في المطاعم قد تصبح مهمة صعبة.

وقالت في هذا الصدد الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة سوزان روبيرتس Susan B. Roberts: "نتائجنا توضح بان اتخاذ قرارات وخيارات صحية أثناء تناول الطعام في المطاعم يعتبر أمر بالغ الصعوبة، فالجمع بين الخيارات المغرية المعروضة أمام الشخص والسعرات الحرارية المرتفعة تجعل مهمة ضبط النفس أمراً صعباً".

وبالطبع يعتبر بذلك الإفراط في تناول الطعام عامل مساهم للإصابة بالسمنة، فتناول الطعام بكثرة من شأنه أن يسبب عدم التوازن في الطاقة وذلك نتيجة استهلاك كمية أعلى من السعرات الحرارية من تلك التي يتم حرقها مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

كيف جرت الدراسة؟

قام الباحثون بتحليل محتويات 364 وجبة شائعة ومشهورة في 123 مطعما في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك ما بين عامي 2011 و2014.

وحسب الباحثون كمية السعرات الحرارية الموجودة في كل وجبة وتم مقارنتها مع قيم قاعدة البيانات الخاصة في USDA، إلى جانب التوصيات الخاصة للفرد في كل وجبة.

وأوضح الباحثون أن USDA تعتمد توصياتها على الجنس والعمر والنشاط البدني، فمثلاً النساء اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 19-30 ويقمن بنشاط بدني متوسط يجب أن يتناولن كمية من السعرات الحرارية تتراوح ما بين 2,000-2,200، في حين أن الرجال بالخصائص المماثلة يجب أن يحصلوا على ما يقارب 2,600-2,800.

ووجد الباحثون أن 92% من الوجبات التي تم تحليلها يتجاوز عدد السعرات الحرارية فيها الكمية الموصى بها لوجبة واحدة، أما النتيجة المفاجئة فكانت بتجاوز بعض هذه الوجبات لكمية السعرات الحرارية الموصى بها يومياً.

وبين الباحثون أن وجبات الطعام الأمريكية والصينية والإيطالية احتوت على كمية أكبر من السعرات الحرارية من الوجبات الأخرى، بمعدل سعرات حرارية وصلت إلى 1,495 سعرة حرارية لكل وجبة.

وعلقت الدكتورة روبرتس قائلة: "عندما نشتم رائحة الطعام ونراه أمامنا يزداد عمل جهازنا العصبي وتقل مستويات الأنسولين في الدم وترتاح المعدة تحضيراً لتناول كل الطعام الذي امامنا، لنأكل بذلك كمية أكبر من الطعام بسبب الكميات الكبيرة المقدمة لنا في المطاعم".

ومن أجل تقليل هذا الأمر اقترح الباحثون أن يكون بمقدور الأشخاص طلب الحجم المناسب لهم من الطعام، وبدوره سوف يشجع هذا الأمر المطاعم في تقليص الكميات المقدمة أساساً.

نشرت من قبل - الأربعاء,20يناير2016