جلوس طفلك أمام التلفاز بهذه الوضعية قد يكون خطراً!

هل راقبت يوماً طفلك وهو يجلس متسمراً أمام شاشة التلفاز يشاهد برامجه المفضلة وشعرت بالاطمئنان لأنه أخيراً هادئ؟ إذا لاحظت أنه يجلس بهذه الوضعية تحديداً ربما عليك الحذر.

جلوس طفلك أمام التلفاز بهذه الوضعية قد يكون خطراً!

كشف الخبراء مؤخراً أن جلوس الطفل بوضعية حرف (W) أمام شاشة التلفاز قد يكون أمراً مثيراً للقلق، وفي هذه الوضعية تكون مؤخرة الطفل ملامسة للأرض بينما يباعد بين قدميه ثانياً إياهما تحت جسمه، والسبب في ذلك أن هذه الوضعية قد تسبب للطفل الاماً مزمنة مع تقدمه في العمر.

ولوقت طويل كان العلماء يظنون أن هذه الوضعية قد تسبب للطفل الاماً في مفاصل وأربطة وعظام القدمين، ليأتي رأي شبه مؤكد مؤخراً على صحة هذه الفرضية من أطباء عظام بريطانيين، إذ رجحوا أن هذه الوضعية بالفعل قد تضع عظام النصف السفلي من الجسم -مثل الوركين والركبتين- تحت ضغط قد يحول دون مرورها بالتطور النمائي الطبيعي، كما أن اتخاذ الطفل لهذه الوضعية ولوقت طويل في كل مرة يشاهد فيها التلفاز أو يجلس فيها للعب، قد يحدث تمدداً ضاراً في المفاصل كما أنه قد يضعف من عضلات المؤخرة.

ومع أن هذه الوضعية قد تبدو مفضلة عند الكثير من الأطفال، إلا أن على الأهل تحفيزهم لمحاولة تغييرها ونسيانها تدريجياً إن أمكن واتخاذ وضعيات بديلة أكثر أماناً أثناء مشاهدتهم للتلفاز. وأصدر الأطباء توصيات بشأن وضعيات جلوس بديلة قد تكون أكثر أماناً لطفلك، ولكنهم ينصحون بتجنب وضعيات مثل تلك التي يجلس فيها الطفل واضعاً رجلاً فوق رجل، خاصة أن التبعات الصحية لهذه الوضعية تحديداً -على الكبار والصغار- لا زالت موضع خلاف بين الباحثين.

ومع هذا، إلا أن أطباء في الولايات المتحدة الأمريكية يرجحون أن وضعية (W)، قد لا تكون مضرة بالطفل بل هي وضعية طبيعية، ولكنهم حذروا الاباء من أن شعور الطفل بأي ألم في المفاصل أو الوركين أو القدمين قد يكون مؤشراً على خطر يحدق بالطفل، ويجب أن يتم فحصه من قبل مختص وبسرعة.

نشرت من قبل - الخميس ، 13 أبريل 2017