وفاة الشاعر سميح القاسم بعد معاناة مع سرطان الكبد

توفي مساء أمس الشاعر الفلسطيني سميح القاسم، عن عمر يناهز الـ 75، وذلك بعد معاناة مع مرض السرطان.

وفاة الشاعر سميح القاسم بعد معاناة مع سرطان الكبد

توفي مساء أمس الشاعر الفلسطيني سميح القاسم، عن عمر يناهز الـ 75، وذلك بعد معاناة مع مرض السرطان.

ونال القاسم العديد من الجوائز على أعماله من بينها جائزة نجيب محفوظ، حيث عرف القاسم بأعماله ودواوين شعره الكثيرة، وكان من أبرزها تلك التي قام مرسيل خليفة بغنائها :"منتصب القامة أمشي".

اصيب الشاعر سميح القاسم بمرض سرطان الكبد قبل حوالي 3 سنوات، حيث تدهورت حالته الصحية نهاية الشهر الماضي، ونقل على أثرها إلى الستشفى ليفارق الحياة مساء أمس.

سرطان الكبد

يعتبر الكبد العضو المسؤول عن التصفية المتواصلة للدم في الجسم، ويقوم أيضا بتحويل المواد المغذية والأدوية التي يتم امتصاصها في الجهاز الهضمي إلى مواد كيميائية جاهزة للاستعمال، بالإضافة إلى مهام أخرى مثل التخلص من السموم والمواد الكيماوية الأخرى من الدم وتحويلها إلى افرازات. بالتالي من السهل على الخلايا السرطانية أن تصل إلى الكبد، وذلك لأن كل الدم المتدفق إلى الجسم يمر من خلاله عبر نظام الجملة البوابية الكبدية (Hepatic Portal Vien)

قد يصاب الكبد بسرطان أولي (Primary cancer)، أي يتكون السرطان بالكبد نفسه، أو قد يصاب بسرطان يتكون في أماكن أخرى وينتقل إلى الكبد، ويسمى السرطان المنتقل (Metastasis cancer). ويصيب السرطان الأولي الرجال أكثر من النساء، ويتكون هذا النوع من السرطان في الغالب بعد عمر الـ50.

ويصيب سرطان الكبد الأولي عادة، من يعاني من الاشخاص المصابين بتلوث الكبد الفيروسي-  (Hepatitis B، C)  او تشوهات خلقية في الكبد، أو شرب الكحول أو داء ترسب الاصبغة الدموية (Hemochromatosis - فرط الحديد في الكبد) وكذلك التليف الكبدي (Cirrhosis). بالإضافة إلى وجود عوامل خطر أخرى للإصابة به مثل جنس المريض ووزنه.

ويعد سرطان الكبد من الأمراض التي يصعب معالجتها، إلا إن تم اكتشافه في مراحله المبكرة. حيث تصل "نسبة البقاء" بعد 5 سنوات ( 5year survival rate)- وهذا هو مؤشر لشراسة السرطانات بشكل عام وهي نسبة المرضى الذين يبقون على قيد الحياة بعد 5 سنوات من تشخيص المرض لديهم. وتكون لدى مرضى سرطان الكبد 28% في حال كان المرض موضعي (في الكبد فقط) وتهبط الى 2% في حال كان المرض منتشرا- اي وجود نقيلات (metastasis).

ونظرا لصعوبة الشفاء التام منه (والذي يكون ممكنا فقط في حال اكتشاف المرض في مراحله المبكرة جدا واجراء عملية استئصال ناجحة) يرتكز علاج هذا النوع من السرطان على تحسين شعور المريض ومحاولة إطالة حياته. كما من الممكن تقليص حجم الورم في حالات معينة بواسطة العلاج الكيميائي (Chemotherapy).

سرطان الكبد ينتشر في العالم العربي

يعتبر سرطان الكبد ثاني أكثر أنواع السرطانات انتشارا في العالم، حيث يحصد عددا كبيرا من الضحايا سنويا، إليكم قائمة بالدول العربية وعدد الوفيات فيها بسبب سرطان الكبد لعام 2012:

الدولة عدد الوفيات
مصر 16،770
السعودية 680
العراق 645
سوريا 537
الجزائر 409
اليمن 329
المغرب 321
ليبيا 201
الأردن 154
لبنان 109
تونس 107
عمان 75
فلسطين 70
الإمارات 67
الكويت 61
قطر 47
نشرت من قبل - الأربعاء ، 20 أغسطس 2014