وقت نومك مهم تماما كعدد الساعات!

قد تشعر في بعض الاحيان بالتعب بعد النوم لثماني ساعات، فمن أين يأتي هذا التعب وما هو سببه؟ هذا ما حاولت كشفه الدراسة التالية.

وقت نومك مهم تماما كعدد الساعات!

وجدت دراسة أمريكية جديدة نشرت في المجلة العلمية Brain, Behavior and Immunity أن الوقت والساعة التي تذهب بها إلى النوم، لها تأثير علينا تماماً مثل عدد الساعات التي نقضيها في النوم.

حيث قام فريق من الباحثين في جامعة Washington State University باستهداف مجموعة من الفئران لتأكيد نظريتهم، وعملوا على تغيير دورة النوم والاستيقاظ لديهم، وجعلوها 20 ساعة بدلاً من 24، علماً أنهم حصلوا على ساعات النوم الاعتيادية.

وبعد أربعة أسابيع قام الباحثون بحقن الفئران بجزيء معقد يسمى عديد السكاريد الشحمي lipopolysaccharide، والذي يصيب الحيوانات بالمرض دون ان يكون معدٍ.

ولاحظ الباحثون أن تغيير ساعات نومهم انعكس على الفئران بشكل سلبي، حيث أصبحت جودة حياتهم أقل بالإضافة إلى انخفاض قدرة وكفاءة الجهاز المناعي لديهم، مما جعلهم اكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة، بعد حقنهم بعديد السكاريد الشحمي. وعلق الباحثون أن هذا الأمر من شأنه أن يصبح سيئاً بشكل أكبر مع الوقت، لينتج عنه الإصابة بأمراض خطيرة.

وأشار الباحثون ان العديد من خبراء النوم كانوا قد أوضحوا سابقاً أن الساعة البيولوجية لدينا تؤثر على جودة النوم لدينا اعتماداً على الوقت الذي نتوجه فيه إلى الفراش، وبالطبع هناك عدة امور فرضها علينا نمط الحياة العصري والسريع مثل الاجهزة الالكترونية وايقاع الحياة السريع، تركوا أثرهم على جودة النوم والوقت الذي نخلد فيه إلى النوم.

هذا ويملك الإنسان ساعة بيولوجية داخلية، تتحكم في نومنا واستيقاظنا وبأمور أخرى مختلفة مثل الهضم ودقات القلب وضغط الدم. وهي تعمل على مدار 24 ساعة يومياً، بالتالي أي شيء يزعج هذه الساعة سيعمل على تغيير برمجتها (مثل السفر في الصباح الباكر، أو السهر لحتى ساعة متأخرة من الليل) وإحداث مشاكل واضطرابات في الجسم.

لذا يجب أن يجد كل شخص الوقت الأنسب له للخلود إلى النوم، فقد يكون أبكر أو حتى بعد الوقت المعهود الذي تتوجه فيه إلى الفراش، بحيث لا تجبر نفسك على النوم او لا تصارع النوم ببقائك مستيقظاً.

وأوضح الباحثون أخيراً، أن هذه الفريضة من شانها أن تنطبق على الإنسان أيضاً بالرغم من تجربتها على الفئران، لذا محاولة إيجاد الوقت الأنسب للنوم قد يعكس ويترك أثاره الإيجابية على الشخص وصحته.

نشرت من قبل - الأحد ، 6 سبتمبر 2015