ولادة أول طفل من رحم مزروع

لقد نجحت عملية ولادة لأول طفل من رحم مزروع في أمريكا الشمالية، إليك التفاصيل.

ولادة أول طفل من رحم مزروع

أكد الأطباء أمس عن نجاح عملية ولادة لأول طفل من رحم تم زراعته في جسم المرأة الأم.

حيث قام الأطباء بتوليد المرأة عن طريق الولادة القيصرية، لتكون بذلك العملية الثانية في العالم، بعد الأولى التي تمت في البرازيل في نهاية العام السابق.

وأشار الطبيب المسؤول عن هذه الحالة بأن العملية تمت بسلام، وأن الطفلة وأمها بخير وصحة جيدة.

في المقابل، لا يزال موضوع زراعة الرحم في قيد البحث، وتزايد مؤخرًا اللجوء إليه، لذا من المهم دراسة جميع الخيارات المتاحة أمام النساء في هذا المجال.

هذا وكانت أم الطفلة بحاجة لزراعة رحم نتيجة إصابتها بحالة صحية تصيب واحدة من كل 500 إمراة وتؤثر على فعالية الرحم لديها.

وخضعت المرأة في عام 2017 إلى زراعة الرحم وتمكنت من الحمل في عام 2018 عن طريق التخصيب الصناعي، لتكون الولادة سلسة وسهلة.

وأفاد الطبيب المسؤول عن الحالة أنهم يطمحون لجعل هذه الأحداث الاستثنائية واقعًا للنساء اللاتي تعاني من مشاكل في تحقيق الحمل.

ومن أجل إنجاح هذه العملية كان هناك تعاون من عدد كبير من الدوائر الطبية المختلفة.

جدير بالذكر أنه تم نجاح خمس جراحات من أجل زراعة رحم جديد حتى الان، نجحت ثلاثة منهم، في حين لم تنجح الأخريات.

نشرت من قبل - الخميس ، 11 يوليو 2019