يوم الأرض العالمي 2014: المدن الخضراء

يوم الأرض العالمي لهذا العام يحمل شعار "مدن خضراء" للتأكيد على ثلاثة مواضيع جوهرية: العمران، والطاقة والمواصلات.

يوم الأرض العالمي 2014: المدن الخضراء

نلاحظ في الأعوام الأخيرة، انتقال السكان من القرى والبلدات الصغيرة، للسكن في المدن الرئيسية والكبيرة، مما يشكل اكتظاظا سكانيا وعمرانيا في هذه المدن، وبالتالي القضاء على المناطق الخضراء. يوم الأرض العالمي لهذا العام يحمل شعار "مدن خضراء" للتأكيد على ثلاثة مواضيع جوهرية: العمران، والطاقة والمواصلات.

ما هي المدن الخضراء؟ 

وتعتبر المدن الخضراء أكثر المدن نظافةً، وهي تلك التي تستخدم الطاقة وتستغلها بشكل صحيح، وتعتمد المدن الخضراء بشكل أساسي على الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. 

كما تحتوي المدن الخضراء على مباني نظيفة وذات كفاءة في استخدام الطاقة واستهلاكها، وتحد من النفايات وتقوم بإعادة تدويرها أيضا.

ماذا عنك؟ هل تعيش في مدينة خضراء؟ هل باستطاعتك ركوب دراجتك الهوائية في الأمكان المخصصة لها؟ هل تتصل أجزاء المدينة جميعها بخط مواصلات عامة؟ اذاً، أنت حتما تعيش في مدينة خضراء!

"مدن خضراء": خطوات نحو مدن المستقبل

هناك خطوات أسياسية يجب على المجتمع القيام بها، وذلك من أجل الوصول إلى مدن خضراء ونظيفة، وهذه الخطوات تستدعي تكاتف جميع الأفراد والعمل على انجاحها، لنعيش بمدن نظيفة وصحية:

 

1. استخدام الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، والتي تعد طريقة  أنظف وأرخص وموثوقة أكثر، وتعد هذه الخطوة حاسمة لضمان مستقبل أفضل.

 

2. مبان صديقة للبيئة: تصدر المباني عالميا، ثلث الغازات المنبعثة في الجو، بالتالي التحول للمباني الصديقة للبيئة من شأنه أن يشارك ويساعد بشكل كبير في الوصول إلى المدن الخضراء. 

 

3. المواصلات والنقل: حيث يعد المصدر الأكبر والأسرع نموا لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وتمثل ما يقارب الـ 24% من الانبعاثات! وتستطيع المجتمعات الحد من هذه الغازات عن طريق تحسين المواصلات العامة أو انتاج سيارات صديقة للبيئة، بالإضافة إلى تخصيص أماكن للدراجات الهوائية والمشي.

 

وهنا يقع على عاتقنا مسؤولية إعادة بناء مدننا والمساعدة في حل أزمة المناخ التي تواجهنا حاليا. ويوم الأرض العالمي لهذا العام يركز ويهدف إلى مساعدة المدن على تسريع انتقالهم إلى مستقبل أكثر نظافة وصحة، وأكثر قدرة على البقاء من الناحية الاقتصادية من خلال إدخال تحسينات في الكفاءة، والاستثمارات في التكنولوجيا المتجددة.

هل هناك ما يمكن انا اقوم به كفرد؟

هل تعلم أن كل فرد يستطيع أن يساهم في جعل منطقته خضراء؟ حيث أن هذا الأمر يعتمد على الأفراد بشكل أساسي. إليك بعض النصائح التي من شانها مساعدتك في النهوض بمنطقتك:

1. علم أولادك قيمة النباتات والمزروعات، وعلمه أيضا بأن رمي النفايات على الأرض من شأنه أن يساهم بانتقال الأمراض وانتشارها.

2. قم أنت وعائلتك بزرع شجرة لكل فرد، وقم بتسميتها باسمك والاعتناء بها يوميا!

3. ساهم انت وجيرانك بتنظيف منطقتكم، وقوموا بزراعة بعض الأشجار على الأرصفة.

4. قم أنت وعائلتك بنشاطات خارجية في الهواء الطلق والحديث عن أهمية الحفاظ على الأرض.

5. حاول تغيير نمط غذائك وجعله طبيعيا وصحيا.

6. حاول تحديد يوما واحدا في الأسبوع، تقوم فيه بالتنقل بواسطة المواصلات العامة أو على الأقدام، وذلك تقليلا لانبعاثات سيارتك.

7. قم بتغيير أضواء منزلك بأخرى اقتصادية وصديقة للبيئة.

من الجدير أن نستفيد من هذا اليوم العالمي، لنلتفت إلى ما يجري في مدننا ومناطقنا من أمور تؤثر علينا سلباً في الحاضر والمستقبل! فهناك تدهور للتربة، وسوء استخدام للمبيدات الحشرية، وتلوث في مصادر المياه، وتلوث للهواء بسبب عوادم السيارات والمصانع! اذاً هيا نقف معا في وجه هذه المخاطر، ونساعد في جعل مدننا خضراء!

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 22 أبريل 2014