السل يقتل أكثر من مليون شخص سنوياً

قالت منظمة الصحة العالمية في بيان لها، اليوم، إن مرض السلّ يصيب أكثر من 10.4 مليون شخص بينما توفي 1.4 مليون شخص حول العالم عام 2015.

السل يقتل أكثر من مليون شخص سنوياً

بلغ عدد المصابين بالسل عام 2015 في منطقة الشرق الأوسط أكثر من 749 ألف حالة، لكن 18% منها فقط تقاوم الأدوية والعلاجات، وهذا يدلّنا على أن السلّ ما زال خطراً شديداً على الصحة العامة حول العالم.

وفي الوقت ذاته، انخفض معدّل الوفيات الناجمة عن مرض السّل من 38 وفاة من كل 100 ألف نسمة عام 2000 إلى 12 وفاة من بين كلّ 100 ألف نسمة عام 2015.

وقال الدكتور محمود فكري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط: " أن التقدُّم الذي حقَّقه إقليم شرق المتوسط في مكافحة السل - رغم كل المصاعب - تقدُّم كبير، ‏بَيْدَ أن هناك عقبات كبرى لا يزال علينا أن نتجاوزها‎. فعلى الرغم من توافر خدمات التشخيص والعلاج بتكلفة منخفضة، فإن ثلث حالات الإصابة بالسل الـمُقدَّرة في الإقليم لم تكتشف أو لم يُبلَّغ‎ عنها في عام 2015. ‏وهو ما يُمثِّل تحدِّياً كبيراً في سبيل القضاء على وباء السل الذي يواصِل انتقاله، ويُشكِّل‎ خطراً كبيراً على المرضى الذين لم تُشخَّص حالاتهم أو لم يتلقوا العلاج المناسب"‎.

وأكد الدكتور محمود فكري: "أن تلبية الاحتياجات الصحية للفئات الأقل حظاً والمهمشين والذين يصعب على النظم الصحية الوصول إليهم سيؤدي بالضرورة لتحسين إمكانية الحصول على الخدمات الصحية لكل فرد في الإقليم” وأضاف: هذا أمر جوهري لتحقيق هدف القضاء على السل بحلول عام 2035 في إطار الأهداف الإنمائية المستدامة واستراتيجية منظمة الصحة العالمية لدحر السل".

يذكر أن اليوم العالمي لمرض السل يقع يوم 24 من آذار/مارس من كلّ عام ويهدف إلى  محاربة الوصم والتمييز والتهميش والتغلب على الحواجز التي تمنع المتعايشين مع السل من الوصول إلى الرعاية الصحية ، كي لا يترك أي مريض دون علاج.

نشرت من قبل نداء عوينة - الأربعاء 22 آذار 2017
آخر الأخبار