1 من كل 4 سعوديين معرض للإصابة بالنوبة القلبية

وجدت دراسة جديدة أن 1 من كل 4 سعوديين معرض للإصابة بنوية قلبية خلال الـ 10 سنوات القادمة، التفاصيل في المقال التالي.

1 من كل 4 سعوديين معرض للإصابة بالنوبة القلبية

رافق التطور الذي حدث في السعودية في العقود الماضية، انحدارا في المستوى الصحي لحياة المواطنين فيها، حيث أصبح معظم السعوديين يعيشون على وجبات الطعام الجاهزة والعالية بالدهون، معتمدين على سياراتهم الفارهة بالتنقل، ومتناسين أهمية ممارسة التمارين الرياضية، لتدخل السعودية قائمة أكثر الدول إصابة بالسمنة والوزن الزائد عالميا.

وبهذا الصدد أوضح الباحثون القائمون على الدراسة من مركز الأمير سلمان لطب وجراحة القلب، أنه خلال السنوات العشر القادمة يتوقع أن يصاب واحدا من أربع سعوديين بنوبة قلبية (Heart attack). وتم عرض نتائج الدراسة في المؤتمر السنوي لجمعية القلب السعودية بدورته ال26.

الأمراض تصيب الشباب!

استهدف الباحثون في دراستهم أكثر من 4,900 شخصا سعوديا يعيشون في المدن، 55% منهم من النساء، ولا يملكون أي تاريخ للإصابة بأمراض القلب- Heart disease. وتراوحت أعمار معظمهم ما بين 20-40 عاما. 
والجدير بالذكر أن صفات الفئة المستهدفة كانت كما يلي:

  • 25% من الفئة المستهدفة عانوا من الإصابة بالسكري
  • 34% منهم عانوا من ارتفاع ضغط الدم
  • 25% كانوا من المدخنين
  • 27% منهم عانوا من السمنة
  • 86% منهم لم يمارس أي نوع من النشاط البدني
  • 19% منهم عانوا من اضطراب الدهنيات في الدم- dyslipidemia

بالتالي تشير الدلائل إلى احتمالية إصابة 26% من المشاركين بنوبة قلبية، قد تكون قاتلة، خلال العشر سنوات المقبلة، وذلك باستخدام حاسبة طبية خاصة بالأطباء تدعى Framingham Risk Score. وأوضح الدكتور محمد عادل صوفي أن نمط الحياة الغير صحي يبدأ منذ الصغر في دول الخليج، مما يؤثر على حياتهم وصحتهم بشكل كبير في وقت لاحق.

ويعتبر مرض السكري من عوامل الخطر الرئيسية، وأشار الدكتور صافي إلى أن مرض السكري لا يصيب الأشخاص بعزلة عن أمور أخرى، بل هو نتيجة الإصابة بالسمنة وارتفاع ضغط الدم والتدخين وحتى اضطراب الدهنيات في الدم! وأضاف: "عوامل الخطر هذه تصيب الأشخاص في عمر مبكر في السعودية، حيث أننا وجدنا أن من هم أقل من الثلاثين من عمرهم مصابين بعدد من هذه الأمراض، وكانت النتائج الخاصة بهذه الفئة كالتالي:

  • 14% ممن هم أقل من 30 من عمرهم مصابين بالسكري
  • 27% منهم مصابين بالسمنة
  • 31% منهم مدخنين
  • 77% منهم غير نشيطين جسديا

بالتالي تشكل هذه الأمور رزمة متكاملة ترفع بدورها خطر الإصابة بأمراض القلب بشكل غير مسبوق!".

وأوضح الدكتور صافي أن السعوديين باتوا يأكلون الطعام الجاهز أكثر مما سبق، ويقومون بقلي الأطعمة، علاوة على عدم ممارستهم لأي نشاط بدني، مما يزيد من خطر إصابتهم بتصلب الشرايين (Atherosclerosis)، والسمنة وأمراض أخرى تزيد من خطر وفاتهم بسن مبكر. وهذا الأمر من شأنه أن يخلق جيلا كاملا بعمر الثلاثين والذين يشكلون عبئا كبيرا على المجتمع!

وتنبع هنا أهمية توعية السعوديين بطرق فعالة أكثر، مثل استغلال محطات الراديو والتلفزيون وحتى الانترنت، لنصلهم إلى داخل منازلهم، ونساعد في تثقيفهم حول مخاطر السمنة والتدخين والكسل. حيث بالإمكان تفادي الإصابة بمرض السكري، وبالتالي بأمراض القلب، من خلال تغيير عاداتنا وسلوكياتنا اليومية منذ الصغر.

يكمن الخطر الكبير باعتبار 50% من مواطني السعودية من الشباب، أي ممن هم دون الخامسة والعشرين من عمرهم، وان تابعوا مسيرتهم في نمط الحياة الغير صحي، سيكون الخطر متزايدا على المجتمع والحكومة، والذي يظهر على شكل تزايد حالات النوبات القلبية، كما أوضحت الدراسة.

نشرت من قبل - الاثنين ، 16 فبراير 2015