45,000 حالة وفاة بالانتحار بسبب البطالة

يلجأ العديد من العاطلين عن العمل إلى الانتحار، وهذا ما توضحه الدراسة التالية.

45,000 حالة وفاة بالانتحار بسبب البطالة

تعتبر ظاهرة البطالة من الأمور المرهقة للأفراد وحتى الحكومات، إلا أن الأمر تعدى الإرهاق، ليلجأ بعض العاطلين عن العمل إلى الانتحار هربا من الواقع الأليم الذي يواجهونه. حيث وجدت دراسة جديدة نشرت على مجلة The Lancet Psychiatry، أن البطالة كانت السبب وراء حوالي 45,000 وفاة بسبب الانتحار سنويا حول العالم، وذلك ما بين عامي 2000 و2011.

وقام الباحثون بجمع معلومات من 63 دولة، مستعينين بإحصائيات منظمة الصحة العالمية WHO، وWorld Economic Outlook، واختاروا المدة الزمنية ما بين عامي 2000 و2011، وذلك ليضمنوا تحليل المعلومات في فترة الاستقرار الإقتصادي (2000-2007) وفترة الأزمات الاقتصادية (2008-2011).

ووجدت الدراسة أن حالات الانتحار المرتبطة بالبطالة ارتفعت بنسبة 20-30% في الفترة المدروسة (2000-2011)، لتصل إلى ما يقارب الـ 45,000 حالة انتحار. والجدير بالذكر أن البطالة كانت مسؤولة عن 14,148 حالة انتحار في العام 2007، لترتفع هذه الأعداد في عام 2009 إلى 46,131 حالة، أي أن الركود الاقتصادي الذي حدث في عام 2008، ساهم في رفع عدد حالات الانتحار بشكل كبير.

وأشار الباحث الرئيسي الدكتور كارلوس نوردت Dr. Carlos Nordt، أن هذه الأرقام تعكس ضرورة قيام الحكومات بالتركيز وتوجيه الاهتمام على خفض أعداد العاطلين عن العمل من أجل التقليل من حالات الانتحار. 

كما وأوضحت الدراسة أن النساء والرجال تساووا في حالات الانتحار النابعة من البطالة. إلا أن الأمر يتعدى انتحار بعض العاطلين عن العمل، حيث تؤثر الازمات الاقتصادية على العاملين ونفستهم خوفا من التحاقهم بصفوف العاطلين عن العمل!

حالة انتحار كل 40 ثانية!

أشارت احصائيات منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 800,000 حالة وفاة تحدث سنويا بسبب الانتحار حول العالم، أي أن هناك حالة انتحار واحدة تنجح كل 40 ثانية!

وأوضحت المنظمة إلى أن الانتحار يعتبر المسبب الثاني للوفاة في صفوف الشباب (15- 29 سنة)، حيث تحدث 75% من حالات الانتحار في الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل. 

وتعتبر المبيدات الحشرية والشنق وإطلاق النار على النفس من أكثر الأدوات استخداما عند الانتحار.

والجدير بالذكر ان الانتحار من الأمور التي بالإمكان منع وقوعها والتحكم بها، وقد تساعد هذه الأمور التي نصتها منظمة الصحة العالمية بالحد من الانتحار:

  • الحد من الوصول إلى الادوات التي تستخدم في الانتحار.
  • تدخل الإعلام في رفع الوعي بموضوع الانتحار بطريقة مسؤولة.
  • الاهتمام مبكرا ومعالجة من يعاني من مشاكل نفسية وعاطفية.
  • تدريب المختصين في الصحة والغير مختصين حول كيفية التعامل مع من يحاول الانتحار بطريقة صحيحة وفعالة.
  • متابعة من حاول الانتحار سابقا والاهتمام بهم بشكل خاص.
نشرت من قبل - الأربعاء ، 11 فبراير 2015