FDA توافق على دواء لعلاج الفصام والاكتئاب الحاد

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على دواء لعلاج الفصام والاكتئاب الحاد.

FDA توافق على دواء لعلاج الفصام والاكتئاب الحاد

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أمس أنها وافقت على دواء يهدف لعلاج البالغين من مرض الفصام schizophrenia يدعى Rexulti، كما ويساعد في علاج الاكتئاب لمن يعاني من الاضطراب الاكتئابي الحاد major depressive disorder (MDD).

ويعتبر مرض الفصام مرضاً مزمناً يعمل على تعطيل عمل الدماغ، وبالإمكان رؤية أعراض المرض على المصابين الشباب (من هم أقل من الثلاثين من عمرهم) والتي تتمثل في:

  • سماع أصوات مختلفة
  • الاعتقاد بأن الأخرين بإمكانهم قراءة ما يدور في عقلهم ويتحكمون في أفكارهم.
  • الإنعزال
  • الإرتباك.

في حين أن الإصابة بالاضطراب الاكتئابي تسبب تغييرات حادة في المزاج بالإضافة إلى أعراض أخرى كثيرة من شانها أن تتدخل في قدرة المريض على العمل والنوم والدراسة والأكل، كما أن المريض بالاكتئاب الحاد سيطرأ تغيير شديد وغير مبرر على وزنه وسيشعر بالأرق والتعب أيضاً.

وأوضح مدير قسم منتجات الطب النفسي في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الدكتور ميتشيل ماثيس Mitchell Mathis, M.D أن الإصابة بالفصام والاكتئاب الحاد من شانها أن تعطل نشاطات الحياة اليومية للمصاب، كما ان تجاوب المصابين مع العلاج تختلف بشكل كبير، ولذلك هناك ضرورة ملحة لتقديم خيارات علاجية مختلفة لهؤلاء المرضى.

وأشارت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في بيان نشر على موقعها الالكتروني أنه تم اختبار دواء Rexulti في علاج الفصام على 1,310 شخصا لمدة 12 أسبوعا ووجد أنه استطاع خفض أعراض المرض بشكل كبير.

كما تم اختباره لعلاج الاكتئاب الحاد على 1,046 لنفس المدة الزمنية، ووجدوا أن من يتناول هذا الدواء إلى جانب الأدوية العلاجية الخاصة به تقل حدة أعراض المرض لديهم، أما من يتناوله دون الأدوية العلاجية فلا يؤثر أو يقلل من أعراض المرض.

وكانت الاثار الجانبية الشائعة لتناول الدواء كما يلي:

  • زيادة في الوزن
  • عدم الشعور في الراحة الداخلية.
نشرت من قبل - الثلاثاء ، 14 يوليو 2015