البضائع الصينية تقتل 100 ألف شخص سنوياً!

مع أنها تملأ الأسواق العربية والغربية إلا أن البضائع الصينية ربما ليست رخيصة الثمن كما يبدو لك، فهي تكلف الكثيرين أرواحهم! اقرأ الخبر لتعرف أكثر.

البضائع الصينية تقتل 100 ألف شخص سنوياً!

كشف بحث جديد صادر عن باحثين في جامعة (University of East Anglia -UEA) في بريطانيا ونشر في (The journal Nature)، عن أن حوالي 100,000 شخص حول العالم يموتون سنوياً نتيجة التلوث البيئي الناجم عن التجارة العالمية، مثل تجارة البضائع الصينية التي باتت تملأ الأسواق، وربطت الدراسة التي جاءت لتبحث عن أسباب الموت المبكر حول العالم، نسبة كبيرة من حالات الوفيات بتلوث الهواء تحديداً.

ومع أن العديد من الدراسات والبحوث السابقة كانت قد خصصت لاستكشاف تأثير تلوث الهواء على صحة البشر في مناطق بعينها، إلا أن هذا البحث هو الأول من نوعه الذي يبحث تأثير التلوث على صحة البشر حول العالم ككل!

وكشف البحث الجديد عن أن التلوث الذي سببته التجارة العالمية بين 228 دولة قد تسبب بموت حوالي 3.45 مليون شخص حول العالم في عام 2007 فقط. وركز البحث على حالات الوفاة التي سببتها أمراض مثل أمراض القلب والجلطات والسكتات وسرطان الرئة ومرض انصمام الرئة. و في عام 2007 سجلت 2300 حالة وفاة مبكرة في أوروبا الغربية فقط نتيجة التلوث الذي كانت مصدره الولايات المتحدة الأمريكية، بينما سجلت 3100 حالة وفاة مبكرة في أوروبا الغربية والولايات المتحدة الأمريكية نتيجة التلوث الذي كانت مصدره الصين.

وتربعت الصين على قائمة الدول التي كانت مصدراً لأكبر كم من التلوث، وتبعتها مباشرة على مقياس التلوث دول الهند وباقي دول اسيا عموماً.

ومع الطلب المتزايد على البضائع الصينية، تصنع الصين وتصدر كميات ضخمة من البضائع المختلفة والمتنوعة سنوياً، الأمر الذي قد يكون السبب في أكثر من 108,600 حالة وفاة مبكرة سجلت في الصين.

وعلى الصعيد العالمي، تعزى 16.3% من الوفيات المبكرة حول العالم إلى تلوث الهواء عموماً، ما يجعل من خطورة تصنيع البضائع مشكلة لا تقتصر على الدول المصنعة فحسب، بل يخرجها من هذا الإطار لتكون مشكلة عالمية خطيرة تسبب ملايين الوفيات حول العالم سنوياً. ولعل العمل على التقليل من التلوث في دول مثل الصين والهند قد يكون أولى الخطوات الصحيحة تجاه تحسين صحة البشرية والتقليل من حالات الوفاة المبكرة حول العالم عموماً!

إذا كنت سعيداً من النقود التي وفرتها في اخر زيارة قمت بها للسوق به نتيجة شراء النسخة الصينية من منتجك المفضل، ربما عليك إعادة التفكير في الأمر، فربما قمت بتوفير المال، إلا أنك قمت بالدفع من رصيد صحتك ودون أن تشعر.

نشرت من قبل - الخميس ، 30 مارس 2017