دواء جديد من فايزر قد يحمي من مضاعفات كورونا الخطيرة

اللقاحات والتباعد الاجتماعي قد لا تكون الخيارات الوحيدة المتاحة لمقاومة فيروس كورونا المستجد، إذ أعلنت شركة فايزر مؤخراً أنها قد تمكنت من تصنيع دواء جديد يمكن أن يخفض من فرص الإصابة بمضاعفات كورونا الخطيرة بنسبة كبيرة.

دواء جديد من فايزر قد يحمي من مضاعفات كورونا الخطيرة

صرحت شركة فايزر مؤخرًا أن باحثيها تمكنوا من تصنيع دواء جديد قد يخفض من فرص الإصابة بمضاعفات فيروس كورونا الخطيرة والتي قد تستدعي دخول المشفى أو قد تسبب الوفاة.

حيث كشفت شركة فايزر مؤخرًا عن نتائج التجارب السريرية التي تم خلالها تحري تأثير الدواء الجديد، وهذه النتائج كانت إيجابية. لإجراء هذه التجارب، تم إعطاء الدواء لقرابة 775 شخصًا، تنطبق عليهم الصفات الاتية:

  • لم يتلقوا لقاحات فيروس كورونا.
  • التقطوا الفيروس، وتراوحت حالاتهم بين الطفيف والحاد. 
  • كانوا يندرجون ضمن الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات الفيروس الخطيرة، مثل: مرضى السكري، والمصابون بالسمنة، ومرضى القلب.

تم إعطاء المرضى الدواء الجديد مع دواء اخر مضاد للفيروسات بعد ظهور الأعراض الأولية للإصابة عليهم بفترة تتراوح بين 3-5 أيام، ولمدة 5 أيام متواصلة، ليلاحظ الباحثون الاتي:

  • انخفاض نسبة الإصابة بمضاعفات كورونا الخطيرة وانخفاض فرص وفاة المرضى بنسبة 89%.
  • حاجة أقل من 1% فقط من المرضى الذين تناولوا الدواء الجديد لدخول المشفى.
  • عدم وفاة أي من الأشخاص الذين تناولوا الدواء الجديد.

وقد كانت هذه النتائج إيجابية بشكل يفوق التوقعات، مما دعا شركة فايزر لإنهاء التجارب مبكرًا، لتباشر بالاستعداد لتقديم طلب مستعجل للحصول على موافقة الجهات الصحية الرسمية لبدء استعمال الدواء الجديد في أقرب فرصة.

تفاصيل الدواء الجديد

أطلق على الدواء الجديد علميًا اسم (PF-07321332)، ويندرج ضمن صنف من الأدوية المضادة للفيروسات بدأت شركة فايزر بتصنيعه منذ عقود، ويعرف علميًا باسم مثبطات البروتياز (Protease inhibitors)، وهذا الصنف من الأدوية كان قد أثبت فاعليته في علاج:

  • فيروس التهاب الكبد ج.
  • فيروس العوز المناعي البشري (المسبب للإيدز).

ترتكز الية عمله الدواء الجديد على تثبيط عمل أنزيم خاص يستخدمه فيروس كورونا لنسخ نفسه داخل خلايا الجسم.

قد يساعد تناول هذا الدواء في المنزل على تخفيف حدة أعراض فيروس كورونا عند الإصابة، وتسريع فترة التعافي دون الحاجة للدخول للمشفى.

دواء فايزر الجديد: ليس الدواء الوحيد المتاح 

يجب التنويه إلى أن دواء شركة فايزر الجديد ليس أول دواء يتم تصنيعه لمقاومة فيروس كورونا، إذ توجد أدوية أخرى تم طرحها مسبقًا لمقاومة الفيروس، وهي:

  • دواء (Molnupiravir): تم تصنيعه من قبل شركة ميرك اند كو (Merck& Co's)؛ وقد يساعد على خفض مخاطر كورونا بنسبة النصف. تمت المصادقة على استخدامه في بريطانيا، بينما يخضع حاليًا للدراسة من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية. 
  • دواء (Remdesivir): تمت المصادقة على استخدامه في الولايات المتحدة الأمريكية. هذا الدواء يعطى بالوريد، والكميات التي تم تصنيعها منه لا تزال محدودة.
نشرت من قبل - الأحد ، 7 نوفمبر 2021