مركز مكافحة الأمراض: على البالغين تلقي الجرعات الداعمة لمقاومة أوميكرون

لمحاولة درء مخاطر متحور أوميكرون، بدأت العديد من الهيئات الرسمية بإصدار توصيات تهدف لمقاومة أوميكرون ومضاعفاته المحتملة مسبقاً، وأحدثها توصيات جديدة صادرة عن مركز مكافحة الأمراض؛ تقضي بضرورة تلقي البالغين لجرعات لقاحات كورونا الداعمة في أقرب فرصة.

مركز مكافحة الأمراض: على البالغين تلقي الجرعات الداعمة لمقاومة أوميكرون

في توصيات جديدة صادرة عن مركز مكافحة الأمراض، حث الباحثون كافة الأشخاص البالغين حول العالم والذين سبق لهم تلقي الجرعات الأساسية من لقاحات كورونا المتاحة، على ضرورة تلقي الجرعات الداعمة للقاحات في أقرب فرصة ممكنة، وذلك بهدف مقاومة متحور أوميكرون الجديد والحد من انتشاره ومن تبعاته الصحية المحتملة قدر الإمكان.

وتأتي هذه التوصيات المحدثة كتعديل بسيط على التوصيات التي كان مركز مكافحة الأمراض قد أصدرها مؤخرًا، والتي تم فيها دعم القرارات الصادرة عن هيئة الغذاء والدواء والمتعلقة بالاستخدام العاجل وواسع النطاق للجرعات الداعمة في الولايات المتحدة الأمريكية.

حيث تقضي التوصيات الجديدة بضرورة تلقي الجرعات الداعمة من قبل كافة الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر، وذلك بعد أن كانت التوصيات الأولية بالجرعات الداعمة تقتصر على فئات معينة، مثل كبار السن وذوي المناعة الضعيفة.

متى عليك تلقي الجرعات الداعمة؟

يعتمد التوقيت المناسب لتلقي الجرعات الداعمة للقاحات فيروس كورونا على نوع اللقاح الذي قمت بتلقيه، كما يأتي:

  • إذا كنت قد تلقيت لقاح فايزر أو موديرنا؛ يتعين عليك تلقي الجرعة الداعمة بعد مضي 6 أشهر على تلقيك الجرعة الثانية من أي من اللقاحين المذكورين انفًا.
  • إذا كنت قد تلقيت لقاح جونسون اند جونسون؛ يتعين عليك تلقي الجرعة الداعمة بعد مضي شهرين على تلقيك اللقاح.

متحور أوميكرون: هل علينا القلق؟

يأتي التشديد على الالتزام بالتوصيات الوقائية الخاصة بجائحة كورونا والتوصية بالإرشادات الجديدة المتعلقة بالجرعات الداعمة على ضوء انتشار متحور أوميكرون الجديد، والذي يحمل علميًا اسم (B.1.1.529). 

لا يزال هذا المتحور الجديد قيد البحث والدراسة لتقييم مدى خطورته يقينًا، ولكن يعتقد الباحثون -وبناء على البيانات الأولية الواردة من جنوب أفريقيا، حيث تم رصد أولى حالات متحور أوميكرون- بأن هذا المتحور قد يكون أكثر قدرة من سابقاته على الانتشار بسرعة.

وريثما يتمكن الباحثون من التوصل لإجابات وافية عن كافة الأسئلة المتعلقة بالمتحور الجديد، يجب عدم التهاون بشأن اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لدرء هذا المتحور، وأبرزها:

  • ضرورة تلقي اللقاحات المتاحة في أقرب فرصة ممكنة لمن لم يتلقوا اللقاحات بعد، وضرورة تلقي الجرعات الداعمة لمن ان أوان تلقيهم لهذه الجرعات.
  • ضرورة ارتداء كمامات الوجه دون إهمال.
  • ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي خارج المنزل وداخله، بالأخص في حال وجود شخص لم يتلق اللقاح في ذات المنزل.
نشرت من قبل - الخميس ، 2 ديسمبر 2021