قم بدقيقتين من المشي لكل ساعة جلوس!

يرتبط الجلوس المطول بالإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، لكن اليكم ما كشفته هذه الدراسة الجديدة حول الموضوع.

قم بدقيقتين من المشي لكل ساعة جلوس!

أكدت دراسات كثيرة سابقة أن الجلوس المطول له اثار سلبية كبيرة، فهو مرتبط بتراجع الصحة العامة والإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة المختلفة مثل السكري وأمراض القلب والسرطان، بالتالي الوفاة المبكرة!

إلا ان هذه الدراسة الجديدة التي نشرت في المجلة العلمية  Clinical Journal of the American Society of Nephrology كشفت أن تغييراً صغيراً مثل المشي لمدة دقيقتين لكل ساعة جلوس من شأنها أن تحدث تأثيراً ايجابياً في هذه العلاقة.

وأوضح الباحثون أن الوقوف لفترة صغيرة غير كافٍ لعكس العلاقة ما بين الجلوس والوفاة المبكرة،لكن المشي لدقيقتين على الأقل لكل ساعة جلوس قد يترك أثاراً جيداً، إلى الجانب القيام بممارسة بعض النشاطات الرياضية خلال الأسبوع. وكانت قد أوصت جمعية القلب الأمريكية بضرورة القيام بـ 150 دقيقة من الرياضة المعتدلة والشديدة أسبوعيا على الأقل.

ماذا فعل الباحثون في الدراسة؟

استهدف الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة  University of Utah School of Medicine 3,243 مشتركاً، وطلب منهم ملء بعض الاستمارات، ووضع الة معينة تدعى accelerometers لقياس مدى نشاطهم البدني، لعدة أيام . وتم تتبع المشتركين على مدار 3 سنوات بعد جمع معلوماتهم.

ووجد الباحثون النتائج التالية:

  • توفي 137 مشتركا خلال فترة تتبعهم.
  • دقيقتين من المشي بعد الجلوس لمدة ساعة مرتبط بخفض خطر الوفاة المبكرة بنسبة 33%.
  • لم يؤثر الوقوف لمدة دقيقتين لكل ساعة جلوس على خفض خطر الوفاة المبكرة.

وعلق الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور  Srinivasan Beddhu أن هذه النتائج مبشرة ومبهجة بالطبع، فهي ستقوم بتشجيع الأشجاص الذين يجلسون لفترات طويلة من الزمن على المشي! 

وأضاف البروفيسور:" إلا أنه لا يجب الاعتماد على المشي لمدة دقيقتين فقط لكل ساعة جلوس، بل يجب إرفاقها بممارسة بعض النشاطات الرياضية التي لا تقل عن ساعتين ونصف أسبوعيا وجعلها من الروتين الحياتي. ومع تقدم الأيام ستزداد المنافع من وراء هذه التغيرات البسيطة بالتأكيد، وسيصبح من السهل الوصول إلى 150 دقيقة من الرياضة أسبوعياً".

نشرت من قبل - الأربعاء,6مايو2015