لقاح كورونا: قد يكون هناك حاجة لأخذه كل سنة!

هل حصلت على لقاح كورونا؟ حسنًا، هذا لا يعني بالضرورة نهاية فصل كورونا في حياتك، فتبعًا لبعض الخبراء قد تحتاج لأخذ جرعات جديدة من هذا اللقاح سنويًّا.

لقاح كورونا: قد يكون هناك حاجة لأخذه كل سنة!

مع بدء الكثير من الأشخاص حول العالم بتلقي لقاحات فيروس كورونا، قد يتبادر إلى ذهن البعض أن فيروس كورونا قد يغدو قريبًا مجرد فصل أو حكاية من الماضي، ولكن ومع الطفرات الجديدة التي لوحظ ظهورها في سلالات فيروس كورونا المستجد، يرجح بعض الخبراء أن الحكاية لم تنتهي بعد، إذ قد تكون هناك حاجة لتلقي لقاحات فيروس كورونا بوتيرة سنوية. 

وفي مقابلة أجراها السيد أليكس جورسكي (Alex Gorsky)، المدير التنفيذي لشركة جونسون أند جونسون (Johnson & Johnson's)، في وقت سابق هذا الأسبوع  مع قناة (CNBC) التلفازية، صرح جورسكي أن فيروس كورونا المستجد يستمر بالمرور بتغييرات وطفرات قد تجعل من الصعب السيطرة عليه من خلال جرعة أو جرعتين من اللقاحات فحسب. 

وأضاف جورسكي أنه وفي حال استمر الفيروس بتغيير نفسه، فإن هذا قد يعني أن لقاحات فيروس كورونا من الممكن أن تصبح لقاحات يتحتم على البشر أخذها بوتيرة منتظمة سنويًا ولعدة سنوات قادمة، فالتغييرات التي يمر بها الفيروس قد تضعنا أمام سلالات جديدة قد لا تكون اللقاحات أو العلاجات المتوفرة حاليًا قادرة على ردعها. 

وفي ملاحظة قد لا تسر البعض، يعتقد العلماء أن فيروس كورونا قد يغدو أحد الأمراض المتوطنة أو المزمنة (Endemic disease)، أي أن القضاء على فيروس كورونا بشكل تام قد لا يكون ممكنًا، فمع استمرار تركيبة الفيروس الجينية بالتحور والتغير قد يصعب على العلماء إنتاج لقاح واحد فعال بشكل نهائي ضد فيروس كورونا. 

لقاح جونسون أند جونسون: لقاح جديد ينضم للسباق

من الجدير بالذكر التنويه إلى أن شركة جونسون أند جونسون هي إحدى الجهات التي تمكنت حديثًا من تطوير لقاح جديد ضد فيروس كورونا، وعلى عكس بعض أنواع اللقاحات الأخرى المتاحة حاليًا، يتميز اللقاح الذي طورته هذه الشركة بأنه: 

  • يتكون من جرعة واحدة فقط، على عكس اللقاحات الأخرى التي تأتي في جرعتين.
  • لا يحتاج لحفظه ضمن درجات حرارة شديدة البرودة (أو مجمدًا)، مما قد يسهل على العاملين في المجال الصحي شحنه لمناطق مختلفة من العالم مع عوائق أقل.

وتسعى الشركة في الوقت الحالي للحصول على مصادقة الجهات الصحية الرسمية في الولايات المتحدة الأمريكية على لقاحها الذي تبلغ نسبة فعاليته في مقاومة الفيروس ما يقارب 66%، وإذا ما حصل اللقاح على مصادقة الجهات الرسمية، قد يصبح متاحًا مع نهاية شهر يونيو من العام الحالي.

نشرت من قبل - الجمعة ، 12 فبراير 2021