متحور "مو": سلالة جديدة مثيرة للقلق من فيروس كورونا

بينما تحث الهيئات الرسمية الخطى في محاولة احتواء متحور الدلتا الخطير، يبدو أن متحورًا جديدًا يلوح في الأفق، فقد أصدرت منظمة الصحة العالمية مؤخرًا تحذيرًا بشأن متحور مو الكولومبي. فهل علينا القلق؟

متحور "مو": سلالة جديدة مثيرة للقلق من فيروس كورونا

أصدرت منظمة الصحة العالمية مؤخرًا تحذيرًا يتعلق بمتحور جديد يخشى الباحثون أن يكون أكثر شراسة من متحور الدلتا، إذ يعتقد وتبعًا للبيانات الأولية أن متحور "مو" الجديد قد يكون مقاومًا للقاحات.

السلالة الجديدة والتي أطلق علها الباحثون اسم متحور مو "Mu"، وتدعى علميًا باسم (B.1.621)، هي سلالة ظهرت بدايًة في كولومبيا في كانون الثاني عام 2021، لتنتقل بعد ذلك إلى دول أخرى.

حيث تم رصد وتسجيل قرابة 4000 حالة إصابة بمتحور مو  في أكثر من 40 دولة حول العالم حتى اللحظة، ومن ضمن هذه الدول الولايات المتحدة الأمريكية، والتي بلغ عدد حالات الإصابة بمتحور مو فيها قرابة 2000 حالة حتى اللحظة.

هل علينا القلق؟

مع بدء معدلات الإصابة بمتحور الدلتا بالتراجع مؤخرًا في دول مثل الولايات المتحدة، يخشى الخبراء أن هذا سيتيح المجال لبدء انتشار متحور مو. ما يثير مخاوف الخبراء بشأن هذا المتحور هو أنه قد يكون:

  • أكثر قدرة على الانتشار، إذ يمتلك هذا المتحور طفرة قد تجعله سريع الانتشار، وهي الطفرة من نوع  (N501Y) والتي تم رصدها مسبقًا في متحور ألفا.
  • أكثر قدرة على مقاومة المناعة المكتسبة من اللقاحات، إذ يمتلك هذا المتحور طفرة جينية قد تكون قادرة على تفادي الأجسام المضادة، وهي الطفرة من نوع (E484K) والتي تم رصدها مسبقًا في متحور بيتا ومتحور جاما.

على الصعيد الإيجابي؛ تبقى النقاط المذكورة أعلاه مجرد افتراضات لا تزال قيد البحث والدراسة، لذا لا يمكن حسم الأمر بمدى خطورة متحور مو بعد. 

يجب التنويه إلى أن نسبة انتشار هذه المتحور تدنت منذ بداية الصيف الحالية وصولًا للأسابيع القليلة السابق، لا سيما مع ظهور متحور الدلتا والذي بدأ بالانتشار على نطاق واسع. لكن لا تزال نسبة انتشار متحور مو مرتفعة نسبيًا في دول معينة، مثل:

  • كولومبيا: حيث تبلغ نسبة انتشاره 39%، وهذه النسبة اخذة بالارتفاع.
  • الإكوادور: حيث تبلغ نسبة انتشاره 13%، وهذه النسبة اخذة بالارتفاع.

حتى اللحظة تم تصنيف متحور مو من قبل منظمة الصحة العالمية على أنه متحور "مثير للاهتمام"، لينضم بذلك إلى متحورات أخرى تم إدراجها تحت ذات التصنيف كذلك، مثل متحور اللامدا، بينما يتم تصنيف المتحورات الأكثر خطورة عادة على أنها متحورات "مثيرة للقلق"، مثل متحور الدلتا.

يجب التنويه إلى أن معدل انتشار متحور مو حاليًا حول العالم لا يتجاوز 0.1%، ولكن هذا لا يعني أن علينا غض البصر عن هذا المتحور، بل علينا الاستمرار في توخي الحيطة والحذر ريثما ترد بيانات مفصلة أكثر من الباحثين حول مدى خطورة متحور مو.

نشرت من قبل - الخميس ، 2 سبتمبر 2021