هيئة الغذاء والدواء تصادق على أول دواء فموي لكورونا

في سابقة تعد الأولى من نوعها منذ بداية جائحة كورونا الحالية صادقت هيئة الغذاء والدواء للتو على الدواء المضاد لفيروس كورونا الذي تم إنتاجه من قبل شركة فايزر في وقت سابق من العام الحالي، ليكون هذا الدواء أول دواء فموي مصادق عليه لفيروس كورونا المستجد.

هيئة الغذاء والدواء تصادق على أول دواء فموي لكورونا

أصدرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية مصادقة مستعجلة على الدواء الفموي المنتج من قبل شركة فايزر والمخصص لمقاومة فيروس كورونا المستجد، في خطوة يأمل الباحثون أن تحدث تغييرًا جذريًا في مسار الجائحة الحالية، إذ يعمل الدواء الجديد على تقليل فرص الإصابة بالمضاعفات الحادة لفيروس كورونا المستجد بنسبة 89%.

قد يصبح الدواء الجديد متاحًا للاستخدام في بعض دول العالم في غضون أيام، إذ كانت شركة فايزر قد قامت مسبقًا بإرسال شحنات منه لدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية تحسبًا لصدور قرار المصادقة في أية لحظة، لتعجيل البدء باستخدامه بمجرد صدور القرار، وهو ما قد حدث بالفعل.

تبعًا لقرار المصادقة الصادر حديثًا من هيئة الغذاء والدواء:

  • سوف يكون الدواء الجديد متاحًا للمرضى الذين تجاوزوا عمر 12 عامًا، والمصابين بحالات طفيفة أو متوسطة من فيروس كورونا وقد يكونوا عرضة لنشأة مضاعفات كورونا الخطيرة.
  • سوف يوصى الأطباء ببدء إعطاء الدواء الجديد للمرضى في أقرب فرصة بعد تشخيص الإصابة بالفيروس، ويفضل أن يتم ذلك خلال الأيام الخمسة الأولى تحديدًا من ظهور أعراض الفيروس على المصاب.

يأتي قرار المصادقة في توقيت هام وحرج من الجائحة، وذلك بعد أن شهدت الأسابيع الماضية تصاعدًا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم على ضوء الانتشار الواسع لمتحور الدلتا الخطير ومتحور أوميكرون سريع الانتشار.

بعد أن صدرت المصادقة عليه بالفعل من قبل هيئة الغذاء والدواء من المتوقع أن يقوم مركز مكافحة الأمراض والسيطرة عليها كذلك بإصدار موافقة من جهته كذلك على الدواء الجديد خلال فترة قصيرة. 

نبذة عن الدواء الجديد

إليك أبرز ما عليك معرفته عن الدواء الجديد:

  • يحمل الدواء الجديد اسم باكسلوفيد (Paxlovid)، وتم تصنيعه من قبل شركة فايزر خصيصًا لمقاومة فيروس كورونا.
  • يعد هذا الدواء أول دواء فموي مضاد للفيروسات تتم المصادقة عليه لفيروس كورونا المستجد.
  • يعمل الدواء الجديد على مقاومة فيروس كورونا من خلال استهداف الأنزيمات التي تساعد الفيروس على التضاعف.
  • سوف يتم إعطاء الدواء الجديد على هيئة حبتين فمويتين مرتين يوميًا، بعيار 150 ملليغرام للحبة الواحدة.
  • يفترض أن يتم إعطاء حبتي دواء باكسلوفيد مع حبة من أحد أدوية فيروس العوز المناعي البشري، وذلك لإبطاء وتيرة الأيض وبالتالي تحسين قدرة الجسم على امتصاص دواء باكسلوفيد.

بسبب هيئته الفموية قد يكون من السهل استخدام هذا الدواء والانتفاع منه من قبل العديد من الأشخاص حول العالم. 

يأتي هذا الدواء الجديد لينضم إلى قائمة الطرق المتاحة لمقاومة فيروس كورونا المستجد بعد أن كانت اللقاحات وإجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي هي الطرق الوحيدة المتاحة لمقاومة فيروس كورونا، ولكن لا يعد هذا الدواء بديلًا عن اللقاحات بل خطوة إيجابية أخرى قد تساعدنا على اختصار الطريق للخروج من الجائحة الحالية.

نشرت من قبل - الخميس ، 23 ديسمبر 2021