دراسات: دواء آخر من أدوية الملاريا قد يقاوم كورونا

في خضم بحث العلماء عن حلول لفيروس كورونا من بين الأدوية والعقاقير الموجودة بالفعل والمخصصة لمقاومة أمراض أخرى، يبدو أن أحد أدوية الملاريا قد ينضم قريبًا لقائمة الأدوية المقاومة لفيروس كورونا. إليك التفاصيل:

دراسات: دواء آخر من أدوية الملاريا قد يقاوم كورونا

تبعًا لدراسة جديدة قام بها باحثون في جامعة ارهوس الدنماركية؛ يمكن لأحد أنواع الأدوية المتاحة والمخصصة لمقاومة الملاريا في الأصل أن يساعد على مقاومة فيروس كورونا المستجد. إذ لاحظ الباحثون أن دواء أتوفاكون (Atovaquone) قد يساعد على تثبيط تضاعف جزيئات فيروس كورونا في الرئتين. 

دواء أتوفاكون لا يعد دواء جديدًا، بل يشكل إحدى المواد الفعالة في تركيبة دواء مالارون (Malarone) المستخدم لمقاومة الملاريا منذ عام 1999، وبالتالي فإن تبعات استخدامه ومدى فعاليته ومضاعفاته الجانبية قد تم تناولها مسبقًا في العديد من الدراسات وعلى مر السنين.

ونظرًا لأن هذا الدواء مرخص ومتاح للاستخدام بالفعل، قد يكون بالإمكان استخدامه على الفور إذا أثبتت التجارب البشرية نجاعته. وهنا يجب التنويه إلى أن النتائج الإيجابية المذكورة خرجت من دراسة أجريت على عينات مخبرية من فيروس كورونا المستجد، ولم يتم اختبارها بعد على البشر.

دواء أتوفاكون: نتائج واعدة

بدأ الباحثون بهذه الدراسة بعد أن لوحظ أن الأشخاص الذين يتناولون دواء مالارون أبدت أجسامهم مقاومة جيدة تجاه فيروس كورونا المستجد، من خلال حمايتهم من التقاط الفيروس من الأصل، أو ظهور أعراض طفيفة عليهم فقط بعد التقاط الفيروس. 

ولإجراء الدراسة، قام الباحثون باختبار تأثير تركيبة دواء أتوفاكون على عينات مخبرية لفيروس كورونا المستجد، حيث لاحظ الباحثون بعد تعريض العينات للدواء المذكور أن تركيبة الدواء أدت لتثبيط نشاط فيروس كورونا المستجد من خلال مقاومة تضاعف جزيئات المتحورات الاتية في الرئتين:

يجب التنويه إلى أن فيروس كورونا لا يعد الفيروس الوحيد الذي لوحظ أن هذا الدواء قد يساعد على مقاومته، فقد أظهرت دراسات سابقة أن دواء أتوفاكون قد يساعد على مقاومة فيروسات أخرى، مثل: فيروس الزيكا، وفيروس الدنك.

على ضوء التصاعد المستمر لأعداد الإصابات بمتحور أوميكرون الجديد حول العالم، فإن أي دواء قد يثبت نجاعته في مقاومة كورونا يشكل خطوة إيجابية قد تساعد الباحثين على إنقاذ حياة الكثيرين حول العالم خلال الجائحة الحالية، ومن هذا المنطلق تأتي أهمية هذه الدراسة، إذ يمكن أن ينضم دواء أتوفاكون قريبًا لقائمة الأدوية التي قد تساعد على مقاومة فيروس كورونا.

أدوية فموية واعدة لمقاومة كورونا 

لا يعد أتوفاكون الدواء الفموي الوحيد الذي لوحظ أنه قد يساعد على مقاومة كورونا، فخلال الأشهر الماضية كشفت الدراسات عن مجموعة من الأدوية الفموية أفادت التجارب الأولية أنها قد تساعد كذلك على مقاومة الفيروس، مثل:

  • دواء مولنوبيرافير (Molnupiravir): وهو مضاد فيروسات قد يقلل من فرص ظهور المضاعفات الحادة لفيروس كورونا.
  • دواء ديكساميتازون (Dexamethasone): وهو دواء ستيرويدي قد يقلل فرص الوفاة للمصابين بمضاعفات كورونا الحادة.
نشرت من قبل - الأحد ، 19 ديسمبر 2021