التزموا بإجراءات الوقاية، فسلالات كورونا الجديدة قادمة وبقوة

يبدو أن الوقت لم يحن بعد لتخفيف الإجراءات الوقائية ضد الفيروس، فسلالات كورونا الجديدة قد تجد طريقها إليك دون أن تشعر، وإن حصل ذلك قد لا تكون اللقاحات الحالية مفيدة لك!

التزموا بإجراءات الوقاية، فسلالات كورونا الجديدة قادمة وبقوة

مع صدور العديد من اللقاحات في الأشهر الأخيرة، بدأ البعض بتخفيف إجراءاتهم الوقائية المتبعة للحماية من فيروس كورونا المستجد، ولكن قد يكون هذا مقدمة لكارثة جديدة.

فعلى الرغم من أن اللقاحات الموجودة لا تزال فعالة، إلا أن تخفيف التدابير الاحترازية في هذه المرحلة الحرجة التي يتلقى فيها العالم اللقاحات قد يجعل البعض عرضة لسلالات كورونا جديدة، وهذه قد تكون أكثر فتكًا من السلالات السابقة وأقل استجابة للقاحات المتوفرة حاليًّا.

ففي تصريح حديث لها، نوهت مديرة "المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها"، السيدة روشيل والينسكي، إلى أن التقدم الذي تمكن العلماء من تحقيقه في سباقهم لمكافحة الفيروس قد يذهب أدراج الرياح إن تم التهاون في اتخاذ الإجراءات الوقائية. 

ونوهت السيدة روشيل إلى أن أعداد الإصابات والوفيات من الفيروس والتي كانت قد شهدت انخفاضًا خلال الأسابيع السابقة قد عادت لتشهد ارتفاعًا ملحوظًا في الأيام الأخيرة الفائتة، وقد يعزى ذلك لاطمئنان البعض وبدئهم بتخفيف الإجراءات الوقائية الموصى باتباعها للحماية من فيروس كورونا.

ومع أن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا مثل ماسك الوجه قد تكون متعبة وخانقة، بكل ما للكلمة من معنى، إلا أن الوقت لم يحن بعد للتهاون فيها، لا سيما مع انتشار سلالات جديدة من فيروس كورونا قد تكون اللقاحات المتوفرة حاليًّا عاجزة عن مقاومتها.

لقاح جونسون آند جونسون، بصيص أمل جديد للبشرية؟

لقاح جونسون آند جونسون، والذي تم استصدار مصادقة عاجلة لاستخدامه من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، يعد بصيص أمل جديد في سباق العلماء لدحر الفيروس قبل انتشار السلالات الجديدة على نطاق أوسع، لا سيما للأسباب الآتية:

  • عدم الحاجة لأخذ جرعتين منه، فهذا اللقاح أحادي الجرعة، ولا يستدعي أخذ جرعة ثانية منه بعد عدة أسابيع من أخذ الجرعة الأولى على عكس اللقاحات الموجودة حاليًّا، مما قد يزيد من سرعة إعطاء اللقاحات لأعداد أكبر من البشر حول العالم.
  • إمكانية حفظه وتخزينه في درجات حرارة مجمد الثلاجة العادي، مما يسهل عمليات نقله وتخزينه والاستفادة منه.

لذا وإلى أن تنتهي الجائحة، لا تهمل ارتداء قناع الوجه واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الأخرى التي قد تضعك في مأمن من الفيروس أثناء تواجدك في الأماكن العامة، فقد تكون بضعة أشهر إضافية فقط من اتخاذ الإجراءات المشددة هي كل ما نحتاجه لكي تصبح هذه الجائحة طي النسيان.

نشرت من قبل رهام دعباس - الخميس 4 آذار 2021